جمعية التنمية البشرية لتنزيض - منتديات تنزيض ابركاك - منتديات سوس

منتديات جمعية التنمية البشرية لتنزيض - Association de Développement Humain de TINZID
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الشباب والزواج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
msia



عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 19/11/2009

مُساهمةموضوع: الشباب والزواج   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 7:48 am

من مشاكل الشباب أيضًا عزوفهم عن الزواج وهو مشكلة عظيمة ويترتب عليه مضار كبيرة لا يعلمها إلا الله وهم يتعللون بتعليلات منها :
أولاً : قولهم إن الزواج المبكر يشغل عن الدراسة والاستعداد للمستقبل
ثانيًا : قولهم إن الزواج المبكر يحمل الشاب مسئولية الإنفاق على زوجته وأولاده
ثالثًا : وهذه من أخطر الأسباب لنفور الشباب عن الزواج ، العراقيل التي وضعت في طريق الزواج من تكاليف باهظة وإسراف قد لا يستطيعه الشاب ، هذه هي في نظري أهم أسباب تلك المشكلة
وعلاج هذه المشكلة أيضًا بسيط وميسور إذا ما صدقنا النية ، فأولا : يبين للشباب ما في الزواج من مزايا وحسنات وخيرات ترجح على ما ذكروه من معوقات أو من مشاق ، وليس في هذه الدنيا شيء إلا ويقابله شيء ، أنا لا أقول إن الزواج ميسور من كل وجه أو ليس فيه مشقة أو ليس فيه مشاكل ، فيه مشاكل وفيه مشاق ولكن فيه مصالح ترجح على هذه المشاكل وعلى هذه المشاق وبالتالي تنسيها ، فيشرح للشباب مصالح الزواج حتى يقتنعوا ويرغبوا فيه فالزواج أولاً : فيه إعفاف الفرج وغض البصر ، يرشد إلى هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم : يا معشر الشباب ، من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فالنبي صلى الله عليه وسلم أرشد الشباب وخص الشباب بذلك لأن عندهم الاستعداد للزواج وعندهم الطاقة التي إذا ما بودرت بوضعها في موضعها السليم أفادت ، فالشباب ينبغي له أن يتزوج من سن مبكر مهما استطاع إلى ذلك سبيلا ، والاستطاعة والحمد لله وخصوصًا وفي زماننا هذا موجودة في الغالب ، فلا عذر للشباب أو لكثير من الشباب في تركهم الزواج ، ويبين صلى الله عليه وسلم ما للزواج المبكر من مزايا فإنه أحصن للفرج لأن الفرج خطير جدًا ، وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ فإنه أحصن للفرج أي أن الزواج يؤمنك من خطر عظيم هو خطر الفرج ، فإنه أحصن للفرج وأغض للبصر إذا تزوج ، فإنه بذلك تقر عينه ولا ينظر إلى هنا وهناك أو يتطلع إلى ما حرم الله عليه لأن الله أغناه بحلاله عن حرامه وكفاه بفضله عمن سواه ، فإنه أحصن للفرج وأغض للبصر .
ثانيًا : الزواج يحصل به السكن النفسي والراحة ، يقول الله سبحانه وتعالى : وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً فإذا تزوج الشاب سكنت نفسه عن الاضطراب والقلق وارتاح ضميره لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا لأن الشاب بدل ما يكون مزعزع الفكر فإن تزوجه من أسباب سكون نفسه وطمأنينته وارتياحه ، وبالتالي يكون سببًا في خيرات كثيرة تترتب عليه .

الزواج المبكر وفوائده </STRONG>

</STRONG>
ومن فوائد الزواج المبكر حصول الأولاد الذين تقر بهم عينه يقول سبحانه وتعالى : وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ فالأزواج والأولاد قرة أعين ، إذ أن الله سبحانه وتعالى وعده أو أخبره بأن الزواج تحصل به قرة العين ، فهذا مما يشجع الشاب ويقنعه بأن يقبل على الزواج هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ كما أن الأولاد أيضًا أخبر الله سبحانه وتعالى أنهم هم شطر زينة الحياة الدنيا الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فالأولاد بهم زينة للحياة الدنيا والإنسان يطلب الزينة ، وكما أنه يطلب المال كذلك يطلب الأولاد لأنهم يعادلون المال في كونهم زينة الحياة الدنيا ، هذا في الدنيا ، ثم في الآخرة الأولاد الصالحون يجري نفعهم على آبائهم كما قال صلى الله عليه وسلم : إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : علم ينتفع به ، أو صدقة جارية ، أو ولد صالح يدعو له فالأولاد إذن فيهم مصالح عظيمة في الحياة وبعد الموت
كذلك في الزواج المبكر وحصول الأولاد تكثير الأمة الإسلامية وتكثير المجتمع الإسلامي ، والإنسان مطلوب منه أن يشارك في بناء المجتمع الإسلامي يقول صلى الله عليه وسلم : تزوجوا فإني مكاثر بكم يوم القيامة أو كما يقول صلى الله عليه وسلم .
فالزواج تترتب عليه مصالح عظيمة منها ما ذكرنا ، فإذا ما شرحت للشاب هذه المزايا وهذه المصالح فإنها تضمحل أمامه المشكلات التي تخيلها عائقة له عن الزواج .
أما أن يقال الزواج المبكر يشغل عن التحصيل العلمي وعن الدراسة فليس هذا بمسلم ، بل الصحيح العكس ، لأنه ما دام أن الزواج تحصل به المزايا التي ذكرناها ومنها السكون والطمأنينة وراحة الضمير وقرة العين فهذا مما يساعد الطالب على التحصيل ، لأنه إذا ارتاح ضميره وصفا فكره من القلق فهذا يساعده على التحصيل ، أما عدم الزواج فإنه في الحقيقة هو الذي يحول بينه وبين ما يريد من التحصيل العلمي ، لأن مشوش الفكر مضطرب الضمير لا يتمكن من التحصيل العلمي ، لكن إذا تزوج وهدأ باله وارتاحت نفسه وحصل على بيت يأوي إليه وزوجة تؤنسه وتساعده ، فإن ذلك مما يساعده على التحصيل ، فالزواج المبكر إذا يسر الله وصار هذا الزواج مناسبًا ، فإن هذا مما يسهل على الطالب السير في التحصيل العلمي ، لا كما تصور أنه يعوقه . كذلك قولهم إن الزواج المبكر يحمل الشاب مؤنة النفقة على الأولاد وعلى الزوجة إلى آخره ، هذا أيضًا ليس بمسلم لأن الزواج تأتي معه البركة والخير لأنه طاعة لله ورسوله والطاعة كلها خير ، فإذا تزوج الشاب ممتثلا أمر النبي صلى الله عليه وسلم ومتحريًا لما وعد به من الخير وصدقت نيته فإن هذا الزواج يكون سبب خير له ، والأرزاق بيد الله عز وجل : وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا فالذي يسر لك الزواج سييسر لك الرزق لك ولأولادك نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ فالزواج لا يحمل الشاب كما يتصور أنه يحمله فوق طاقته ، لأنه يأتي معه الخير وتأتي معه البركة ، والزواج سنة الله سبحانه وتعالى في البشر لا بد منه ، فهو ليس شبحًا مخيفًا وإنما هو باب من أبواب الخير لمن صلحت نيته . أما ما يتعللون به من العراقيل التي وضعت في طريق الزواج فهذه من تصرفات الناس السيئة ، أما الزواج في حد ذاته فلا يطلب فيه هذه الأشياء ، فضخامة المهر مثلا والحفلات الزائدة عن المطلوب وغير ذلك من التكاليف هذه ما أنزل الله بها من سلطان ، بل المطلوب في الزواج التيسير فيجب أن يبين للناس أن هذه الأمور التي وضعوها في طريق الزواج أمور يترتب عليها مفاسد لأولادهم ولبناتهم وليست في صالحهم ، فيجب أن تعالج وأن يهتم بمعالجتها حتى تزول عن طريق الزواج وحتى يعود الزواج إلى يسره وإلى سهولته ، ليؤدي دوره في الحياة ، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يمن علينا جميعًا بالتوفيق والهداية ، وأن يصلح أحوال المسلمين ، وأن يصلح شباب المسلمين ، وأن يرد للمسلمين مكانتهم وعزتهم ، كما أن الله سبحانه وتعالى جعل العزة لهم في أول الأمر نسأله سبحانه أن يعيدها وأن يصلح شأنهم وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ نسأل الله سبحانه وتعالى أن يبصرهم في دينهم وأن يكفيهم شر أعدائهم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين والحمد لله رب العالمين

المصدر‫: من كتاب من مشاكل الشباب و كيف عالجها الإسلام


  • msia-tinzid
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abrkok1



عدد المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 29/03/2009
الموقع : www.iberkak.maghrebworld.net

مُساهمةموضوع: رد: الشباب والزواج   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 12:37 pm

ori tsa3f lo9t adgharkh lmoaudo3ad ank kolot agema Msia walakin osikhdgis kra n rooss al a9lam fhamkh lfikra ans . afkhn isis7a kolo mayna gis ityiwnin d iga sa7t nayli n3ich kh todartankh , litihal iga yat tghawsa iziln walakin isguasnad tdan tigherdin idros masol ittahaln kh ifrkhan ola tifrkhin . wana tsa9sat kh litihal inak marasars skarkh . nkhak ina oras zdarkh.
irikh agema Msia akinikh kh montala9 nadarino nki ich9a litihal khozamzad . orsol ili madiran adi3ich arkolo sigilnt tfrkhin wida dar labas . arsigil ifarkhn tida dar labas .okan orsol yofi yan way .
excuse Moi si je te trouve des problem de lecture parceque jen'ai pas de clavier arab
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ww.iberkak.maghrebworld.net
 
الشباب والزواج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية التنمية البشرية لتنزيض - منتديات تنزيض ابركاك - منتديات سوس :: المنتدى العام لتنزيض :: الساحة الايمانية و الاسلامية-
انتقل الى: